منذ ١٦ رمضان فقدت أختي رحمة الله عليها ومنذ ذلك الوقت أشعر بإنهيار داخلي ولا أرغب في التحدث مع الناس حتى أقرب المقربين من الأخوات والأصدقاء لا أرغب في التحدث معهم ولا أجيب على مكالماتهم؟

  • تمت الإجابة
  • عدد الاجابات : 1

أفضل إجابة الصورة الشخصية
محمد محمد
منذ 1 سنة

البقاء لله انا لله وانا اليه راجعون، كوني قوية اختي العزيزة، نعم فراق الاحبة يجعلكي حزينة ولكن عليكي بالصبر، فالصبر جميل وجزاؤه الجنة. عليكي أن تتماسكي وان تكملي حياتك لأن الله يريد ذلك، فهو الذي خلق وهو الذي احيا وهو الذي امات وما علينا إلا أن نؤمن به.